21 إصابة واعتقال شاب خلال مواجهات ليلية مع الاحتلال جنوب نابلس

 أصيب نحو 21 فلسطينيا، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة بيتا (جنوب نابلس)، مساء الأحد.

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في جمعية الهلال الاحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن طواقم الاسعاف تعاملت مع 21 اصابة، 12 منها بالاختناق جراء الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة بيتا، و8 حالات سقوط على الارض وواحدة بقنبلة غاز بشكل مباشر، ونقل 4 منها للمستوصف لتلقي العلاج.

كما أكد نائب رئيس بلدية بيتا، موسى حمايل، اعتقال سلطات الاحتلال الشاب عمار يوسف مهيب حمايل (27 عاما)، عقب مداهمة منزله.

وخلال الأيام الماضية، اعتمد أهالي القرية أسلوب الإرباك الليلي ضد المستوطنات المقامة على أراضي المواطنين في القرية والبلدات المجاورة لها؛ لمساندة المواجهات النهارية مع جنود الاحتلال.

ويستخدم المشاركون في عملية "الإرباك الليلي"، الإطارات المشتعلة ومكبرات الصوت التي تصدر أصواتا عالية تزعج المستوطنين، واستخدام الإضاءة القوية والليزر؛ لتشتيت انتباه جنود الاحتلال الذين يقومون بحماية المستوطنين، واستخدام البراميل المتفجرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.