بعد ثلاث سنوات من الخلافات .. حكومة الاحتلال تصادق على الموازنة

بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات بدون موازنة للدولة العبرية؛ بسبب الخلافات بين الأحزاب الإسرائيلية المكونة للائتلاف الحكومي السابق، صادقت حكومة  الاحتلال، اليوم الإثنين، على موازنة الدولة العبرية للعامين الحالي والمقبل.

وتقدر موازنة العام الجاري بنحو 432 مليار شيكل (131 مليار دولار)، أما موازنة العام المقبل فتصل إلى أكثر من 452 مليار شيكل (137 مليار دولار).

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية "كان"، أن هذه التفاهمات أتت عقب جلسات ومشاورات مطولة بين مختلف الوزارات الحكومية، مشيرة إلى أن هذه التفاهمات المتبلورة داخل حكومة نفتالي بينيت، سرعت عملية المصادقة على ميزانية عامي 2021 و2022.

ويتعين على الحكومة عرض الموازنة على الهيئة العامة للكنيست للتصويت عليها، حيث يتوقع أن يواجه الائتلاف الحكومي مشكلة كبيرة في التصويت عليها، في ظل الائتلافات الضيقة داخل الكنيست وإمكانية إسقاطها، ما يتطلب من الحكومة التوصل إلى صفقات مختلفة من أجل تمريرها أمام الكنيست.

وفيما يخص الانتقادات الموجهة حول إمكانية رفع الضرائب قال المدير العام لوزارة المالية رام بلينكوف: "نحن لا نعمل في ضريبة الدخل ولا في الشركات، الضرائب التي نهتم بها هي فقط التأثير على نمط الحياة، نريد من الجمهور استهلاك سكر أقل لكي يحافظوا على صحتهم".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.