"حماس" تعلن انتهاء انتخاباتها الداخلية .. هنية رئيسا للمكتب السياسي والعاروري نائبا له

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، فجر اليوم الاثنين، إعادة انتخاب إسماعيل هنية رئيسًا للمكتب السياسي للحركة، وصالح العاروري نائبًا له، لدورة تنظيمية جديدة تستمر حتى عام 2025.

وأكدت لجنة الانتخابات المركزية في حركة "حماس" في بيان، الإثنين، الانتهاء من العملية الانتخابية الداخلية للحركة كافة في جميع الأقاليم.

وثمنت اللجنة، "الروح العالية التي تحلى بها أبناء الحركة الذين شاركوا في هذه العملية الانتخابية في الأقاليم كافة، والتي شارك فيها عشرات الآلاف في جو من الأخوة والالتزام والتنافس الشريف وفق النظم واللوائح المقرة في الحركة".

وأعربت اللجنة عن "اعتزازها وفخرها بأبناء الحركة وشعبنا وأمتنا بهذا الإنجاز الشوري الديمقراطي الكبير الذي تم في ظلال انتصار شعبنا ومقاومته في معركة سيف القدس، داعية الله عز وجل للإخوة الذين حملوا هذه الأمانة بالتوفيق والسداد لخدمة شعبهم وقضيتهم".

وأمس الأحد، ذكر مصدر من داخل الحركة لـ"قدس برس"، أن مجلس الشورى العام لحركة "حماس"، اختار إسماعيل هنية رئيسًا للمكتب السياسي لـ"حماس" بالتزكية، لدورة ثانية، بعد اعتذار القيادي خالد مشعل عن خوض الانتخابات".

ويأتي انتخاب هنية والعاروري، بعد أسابيع من انتخاب رؤساء "حماس" في أقاليمها الثلاثة (غزة، الضفة، الخارج).

وكانت الحركة أعلنت في وقت سابق، انتخاب القيادي خالد مشعل، رئيسا لحركة حماس في إقليم الخارج، والقيادي صالح العاروري رئيسا لحركة حماس في الضفة، والقيادي يحيى السنوار رئيسا لحركة حماس في غزة لدورة ثانية.

وبدأت حركة "حماس" انتخابات دورة (2021-2025) بغزة في شباط/فبراير 2020، ويتوقع أن تستكمل الحركة العملية الانتخابية خلال وقت قريب، بانتخاب نائب رئيس المكتب السياسي وباقي أعضائه.

ورغم ظروفها الأمنية الصعبة، تجري "حماس" انتخاباتها بشكل دوري ومنتظم، وبصورة سرية، غير أنها تعلن نتائج انتخاباتها الداخلية أولًا بأول.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.