قوات القمع تقتحم القسم 16 في "عوفر"

 أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن قوات قمع السجون "المتسادا" و"اليماز" اقتحمت القسم (16) في سجن "عوفر" ونقلت الأسرى منه إلى القسم (18).

وأوضح "نادي الأسير" في بيان، اليوم الإثنين، أن حالة من التوتر ما زالت تسود السجن، مشيراً إلى أن الأسرى في سجن "عوفر"، يواجهون عمليات قمع ممنهجة، احتدّت وتيرتها عام 2019، وعام 2020 بعد استشهاد الأسير داود الخطيب، ومطلع العام الجاري 2021.

يذكر أن (900) أسيراً يقبعون في سجن "عوفر".

ويتعرض الأسرى الفلسطينون في المعتقلات الإسرائيلية لاقتحامات وحشية من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية باستمرار، من أجل التضييق على الأسرى وفرض العقوبات عليهم وحرمانهم من أبسط حقوقهم.

الجدير ذكره أن قوات القمع في شرطة الاحتلال، تتكون من جنود وضباط في صفوف النخبة المختارة من الجيش الإسرائيلي، حيث يتسلح عناصرها من رشاشات "العوزي" والغازات المسيلة للدموع وأسلحة الليزر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.