بريطانيا تستدعي السفير الإيراني على خلفية استهداف الناقلة الإسرائيلية

استدعت وزارة الخارجية البريطانية، السفير الإيراني لديها، محسن بهارواند، وذلك على خلفية تعرض ناقلة نفط إسرائيلية، لهجوم قبالة شواطئ عُمان، أسفر عن مقتل شخصين، أحدهم بريطاني.

وأضافت في بيان لها، اليوم الاثنين، أن السفير الإيراني استدعي من قبل وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جيمس كليفرلي، على خلفية الهجوم على السفينة "ميركير ستريت."

وأوضح البيان أن "كليفرلي" جدد تأكيد بلاده على ضرورة وقف إيران الفوري لأنشطتها التي تخاطر بالسلام والأمن الدوليين.

كما شدد على ضرورة السماح للسفن بالإبحار بحرية وفق القانون الدولي.

وكانت ايران، نفت، الأحد، ضلوعها في الهجوم الذي استهدف ناقلة نفط مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، قبالة شواطئ عمان، والذي أسفر أيضا عن مقتل شخصين.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني، سعيد خطيب زاده، في أول تعليق رسمي على الهجوم.

ووصف خطيب زاده، في كلمة نقلها التلفزيون الإيراني، مزاعم تورط بلاده في الهجوم بأنها "لا أساس لها".

وقال خطيب زاده: "إن ألعاب إلقاء اللوم هذه ليست جديدة. المسؤولون عن هذا (الهجوم) هم الذين سمحوا للنظام الإسرائيلي أن يضع قدمه في هذه المنطقة".

والجمعة، أعلنت شركة "زودياك ماريتايم" المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفير، استهداف سفينة ميركير ستريت، الخميس، في المحيط الهندي، ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقهما روماني وبريطاني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.