اعتقال المحررين من "سجن جلبوع" زكريا الزبيدي ومحمد العارضة

أعلن إعلام عبري عن اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، عن أسيرين آخرين من أصل ستة تمكنوا من تحرير أنفسهم من سجن جلبوع الاثنين الماضي، ليرتفع عدد المعتقلين إلى أربعة.

وقالت صحيفة "يدعوت احرونوت" الإسرائيلية إن وحدة إسرائيلية خاصة معروفة باسم "اليمام"، تمكنت من اعتقال الأسيرين المحررين زكريا الزبيدي، ومحمد قاسم العارضة، وذلك في بلدة شبلي شمالي الأراضي المحتلة عام 1948.

ويأتي ذلك بعد ساعات من إعادة اعتقال الأسيرين يعقوب قادري ومحمود العارضة، في مدينة الناصرة داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وتواصل قوات الاحتلال البحث عمن تبقى الأسرى الستة الفارين من سجن جلبوع، وهما الأسيران المحرران مناضل انفيعات، وأيهم كممجي.

وكان الكاتب في صحيفة "هآرتس" العبرية "جدعون ليفي" قال إن "السلطة الفلسطينية بذلت جهوداً كبيرة أفضت للوصول إلى اثنين من الأسرى الفارين من سجن جلبوع".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.