"التعاون الإسلامي" تدين اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

دانت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الجمعة، اقتحام مجموعات المستوطنين المتطرفين وقوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى.

وقالت المنظمة في بيان اطلعت عليه "قدس برس"، إن "الاعتداءات المتكررة على حرمة الأماكن المقدسة تاتي في إطار محاولات اسرائيل، قوة الاحتلال، تغيير الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس، ما يشكل انتهاكا للقانون الدولي واتفاقيات جنيف وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وحملت المنظمة، "حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار هذه الاعتداءات الممنهجة".

ودعت المجتمع الدولي، ومجلس الأمن الدولي، "إلى تحمل مسؤولياته لوضع حد لهذه الانتهاكات، والعمل من أجل إطلاق مسار سياسي لتحقيق السلام القائم على رؤية حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية استنادا إلى قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية".

وكثّفت جماعات ما يسمى بـ"الهيكل المزعوم" والمنظمات اليهودية اليمينية ضد المقدسات، من اقتحامها للمسجد، خلال اليومين الماضيين بالتزامن مع ما يسمى "يوم الغفران" اليهودي، 

وتخطط تلك الجماعات المتطرفة لاستثمار الأعياد ضمن أجندة ما يسمى "التأسيس المعنوي للمعبد"، بفرض الطقوس التوراتية في المسجد الأقصى، وهو ما جعلته هدفها المركزي منذ عام 2019.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.