"هيئة الأسرى": إجراءات تنكيلية جديدة بحق أسرى "عسقلان"

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الإثنين، إن أسرى معتقل "عسقلان" تعرضوا في الآونة الأخيرة إلى إجراءات تنكيلية جديدة تنفذها سلطة السجن بحقهم.

وأوضحت الهيئة في تقرير اطلعت "قدس برس" عليه، أن سلطة السجن "تتعمد استخدام سياسات جديدة بحق الأسرى  كإغلاق أبواب الغرف الدائم بالأقفال، إضافة الى تقييد أيدي الأسرى عند إخراجهم لمقابلة المحامي وعيادة السجن، وعدّ الأسرى الساعة الثالثة فجرا إضافة الى العدد اليومي".

وأشار التقرير إلى سياسة المماطلة والتسويف التي تنتهجها سلطة سجن "عسقلان" في تقديم العلاج اللازم والرعاية الطبية للأسرى المرضى،  كحال الأسير شادي موسى (44) عاما، الذي يعاني من مشاكل في القلب وارتفاع بضغط الدم، و تعرض سابقاً لجلطات قلبية مرتين.   

واستعرض التقرير، حالة الأسير موفق عروق (78 عاماً)، الذي يشتكي من اخدرار بقدميه و صعوبة بالمشي وضغط دم منخفض، وهو بحاجة ماسة إلى إجراء فحوصات كل أربعة شهور لمتابعة مشكلته مع مرض السرطان.

وحمّلت الهيئة سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجن "عسقلان" وما يتعرضون له من انتهاكات وإهمال طبي متعمد من قبل سلطات معتقلات الاحتلال.

ويعاني نحو 600 أسيرمريض، من ظروف حياتية صعبة وأوضاع اعتقالية قاسية، إلى جانب ما يتعرضون له من انتهاكات طبية متواصلة، وفقًا لتقارير مؤسسات حقوقية فلسطينية، وفرضت سلطات سجون الاحتلال، إجراءات تنكيلية بحق الأسرى، عقب نجاح ستة أسرى في الخروج من سجن "جلبوع"، عبر نفق نقلهم من زنزانتهم إلى خارج السجن. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.