يتقدمهم قائد لواء شرطة الاحتلال بالقدس .. أعداد كبيرة من المستوطنين تقتحم باحات "الأقصى"

اقتحمت أعداد كبيرة من المستوطنون اليهود، اليوم الأربعاء، يتقدمهم قائد لواء شرطة الاحتلال بمدينة القدس المحتلة، باحات المسجد الأقصى، في ثاني أيام ما يسمى بـ "عيد العُرش" اليهودي.

وذكر موقع "القسطل" الإخباري (متخصص بأخبار القدس)، أن أعداد كبيرة من المستوطنين، اقتحمت المسجد الأقصى، على شكل مجموعات، منذ ساعات الصباح الباكر.

وأشار إلى أن من بين المقتحمين قائد لواء شرطة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، وعدد من ضباط الشرطة.

وأضاف الموقع، أن عمليات الاقتحام مازالت مستمرة من خلال باب المغاربة (إحدى البوابات في الجدار الغربي للمسجد)، وسط انتشار كثيف لشرطة الاحتلال في الساحات وعلى بوابات المسجد.

وبيّن أن المستوطنين تجوّلوا في باحاته، وسط تلقّيهم شروحات توراتية حول "الهيكل" المزعوم.

وكثّف المستوطنون من اقتحاماتهم، بذريعة الأعياد اليهودية، فيما ضيّقت على المقدسيين والفلسطينيين من الداخل المحتل زيارة المسجد الأقصى.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين اليهود باقتحام "الأقصى" على فترتين؛ صباحية ومسائية تستمر عدة ساعات.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات إسرائيلية مستمرة من المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على رواده.

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح باب المغاربة، ومن خلاله تنفذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.