"هيئة الأسرى" تحذر من "تعتيم" الاحتلال على أوضاع أسرى "جلبوع" الستة

حذرت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (رسمية)، اليوم الأربعاء، من "التعتيم" الذي تنتهجه إدارة سجون الاحتلال، على أوضاع الأسرى الستة، الذين تمكنوا من الهروب من سجن "جلبوع" الإسرائيلي وأعيد اعتقالهم مؤخرا.

وقال رئيس اليهئة قدري أبو بكر، في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، إن "الاحتلال يمارس التعتيم الشديد على الأسرى الستة، وخصوصا أيهم كممجي ومناضل انفيعات، حيث لا توجد حتى اللحظة معلومات متوفرة عن وضعهما، بسبب منع زيارات المحامين، بحجة عدم انتهاء التحقيق".

وفجر الأحد، أعاد جيش الاحتلال اعتقال كممجي ونفيعات، آخر أسيرين تمكنا من الهرب من السجن، وذلك من المنطقة الشرقية في مدينة جنين (شمالي الضفة الغربية المحتلة).

وفي 6 أيلول/سبتمبر الجاري، حفر ستة أسرى فلسطينيين نفقا من زنزانتهم إلى خارج السجن، وأُعيد اعتقال أربعة منهم وهم: محمد العارضة ومحمود العارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري.

من جهة ثانية، قال أبو بكر إن الأسرى في سجن "عوفر" أعطوا إدارة سجون الاحتلال، مهلة حتى نهاية الأسبوع الجاري، للاستجابة لمطالبهم المتمثلة، بعلاج أسرى حركة الجهاد الإسلامي، وإعادتهم إلى غرفهم.

وأشار إلى أن الأسرى هددوا في حال عدم استجابة سلطات الاحتلال، أنه سيكون هناك تصعيد يشمل كافة السجون.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو 4500 فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170، والمعتقلين الإداريين نحو 370، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.