مذكرة احتجاج أردنية تطالب الاحتلال بوقف انتهاكاته في "الأقصى"

وجّهت وزارة الخارجية الأردنية، اليوم الثلاثاء، مذكرة احتجاج رسمية، طالبت فيها "إسرائيل" بـ"الكف عن انتهاكاتها واستفزازاتها" في المسجد الأقصى، و"احترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، واحترام حرمة المسجد، وسلطة إدارة أوقاف القدس" التابعة للأردن.

وأكدت الوزارة في تصريح صحفي تلقته "قدس برس" إدانتها لـ"استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك، التي كان آخرها السماح بدخول المتطرفين للحرم القدسي الشريف، بأعداد كبيرة، وبحماية من الشرطة الإسرائيلية، في فترة الأعياد اليهودية الممتدة خلال شهر أيلول/سبتمبر الحالي".

وأدانت "الخارجية الأردنية" أيضا "السماح لهؤلاء المتطرفين بالقيام بأعمال استفزازية مرفوضة ومُدانة، فضلاً عن الاستمرار في إعاقة عمل موظفي إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية".

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير هيثم أبو الفول، إن هذه الانتهاكات تمثل "استفزازاً لمشاعر المسلمين، ولالتزامات إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال في القدس الشرقية، بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي".

وشدّد على أن المسجد الأقصى "بكامل مساحته البالغة 144 دونما؛ هو مكان عبادة خالص للمسلمين، مضيفا أن إدارة الأوقاف الأردنية "هي الجهة القانونية صاحبة الاختصاص الحصري بإدارة كافة شؤون الحرم، وتنظيم الدخول والخروج منه".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.