عباس يستقبل وزيرين إسرائيليين في رام الله

استقبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الليلة الماضية، وزيرين إسرائيليين، في مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة).

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، أن عباس استقبل بمقر الرئاسة في رام الله، وفدا من حزب "ميريتس" برئاسة نيتسان هوروفيتش رئيس الحزب ووزير الصحة، وبمشاركة وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، وعضو البرلمان "كنيست" ميخال روزين.

فيما حضر من جانب السلطة، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وقاضي قضاة السلطة محمود الهباش.

ونقلت "وفا" عن عباس تأكيده للوفد "أهمية إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل وفق قرارات الشرعية الدولية، ووجوب وقف الاستيطان والاجتياحات وهدم البيوت وترحيل المواطنين من القدس، واسترجاع جثامين الشهداء".

وحذر عباس من "سياسة تصعيد الإجراءات ضد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

ووفق المصدر ذاته، أكد وفد حزب "ميريتس" "موقفه الداعم لحل الدولتين، وإنهاء الاحتلال، والتعاون المشترك لمد جسور الثقة"، مشددين على "أهمية التعاون في مجال الصحة".

ويأتي الاجتماع بعد نحو شهر من لقاء هو الأول بين عباس ووزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس في رام الله، حيث بحثا العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية من كل جوانبها، وفق ما أكدته مصادر رسمية فلسطينية وإسرائيلية حينها.

وكان رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، أعلن الشهر الماضي  خلال لقائه مع منظمات يهودية في الولايات المتحدة أنه لن يلتقي مع عباس وانه يعارض إقامة دولة فلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.