تدريب عسكري لجيش الاحتلال الإسرائيلي في محيط قطاع غزة

بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، تدريبًا عسكريًا في المنطقة الحدودية المحيطة بقطاع غزة.

ونقلت الإذاعة العبرية عن الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال قوله "إن هذه التدريبات تم الإعداد لها مسبقًا في إطار خطة التدريبات العسكرية للعام الجاري 2021، بهدف الحفاظ على جهوزية القوات"، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأضاف أن حركة نشطة لقوات الجيش ستشهدها الحدود مع قطاع غزة، كما ستُسمع أصوات انفجارات في المنطقة، خلال التدريبات التي ستستمر حتى ظهر غد الثلاثاء.

ويجري جيش الاحتلال تدريبات عسكرية بين الفينة والأخرى بدعوى اختبار جهوزية قواته إلى جانب فحص استعداد الجبهة الداخلية لأي مواجهة محتملة، وكذلك منعًا لأي محاولات لتنفيذ عمليات ضد أهداف عسكرية واستيطانية إسرائيلية في محيط القطاع.

وكان جيش الاحتلال أقر تدريبات عسكرية ليأخذ بعين الاعتبار كافة العِبَر من العمليات العسكرية السابقة، مع التشديد على نتائج الحرب الأخيرة التي شنها الاحتلال على قطاع غزة في شهر مايو/أيار الماضي، كجزء من التحقيق، وتبادل المعلومات مع فرقة غزة (إحدى فرق الجيش).

وشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة، استمر 11 يومًا، بين 10 و21 أيار/مايو الماضي، ما أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من الفلسطينيين، فيما ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه كافة المدن الإسرائيلية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.