الشرطة البريطانية: نتعامل مع مقتل النائب ديفيد أميس على أنه عمل إرهابي

أكدت الشرطة البريطانية، اليوم السبت، إنها تتعامل مع حادث قتل النائب المحافظ السير ديفيد أماس على أنه عمل "ارهابي".

وقالت شرطة العاصمة لندن، في بيان صحفي، إن المؤشرات الأولية التي توصلت لها التحقيقات ترجح وجود "دافع محتمل مرتبط بالتطرف الإسلامي".

وأكدت أنها ألقت القبض على مشتبه به في الخامسة والعشرين من عمره، كما تحفظت على سكّين، مضيفة أنها لا تبحث عن شخص آخر في ما يتعلق بالحادث.

وترجح الشرطة - بحسب البيان - أن المشتبه نفذ الهجوم وحده، لكن لا تزال التحقيقات مستمرة في ملابسات الحادث، مؤكدة أن المشتبه محتجز لديها.

يذكر أن النائب ديفيد أماس (69 عاما) تعرض الجمعة، الى طعنات قاتلة أثناء لقاء كان يعقده مع ناخبين من دائرته، في كنسية بمنطقة "لي اون سي" بمقاطعة "أسيكس" شرقي لندن. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.