"فتح": القرار الأوروبي بمواصلة دعم شعبنا صفعة لـ"إسرائيل"

وصفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، تصويت الاتحاد الأوروبي بأغلبية ساحقة، لصالح مواصلة تقديم المساعدات للشعب الفلسطيني، بأنه "صفعة في وجه التحريض الإسرائيلي".

وقال المتحدث باسم الحركة في أوروبا، جمال نزال، في تصريح صحفي اطلعت عليه "قدس برس" اليوم الخميس، إن البرلمان الأوروبي رفض مشاريع قرارات دعمتها قوى مؤيدة لـ"إسرائيل" بهدف اقتطاع 20 مليون يورو من الدعم المقدم من الاتحاد لدولة فلسطين، بذريعة احتواء مناهج التدريس الفلسطينية على تحريض على العنف ومعاداة اللاسامية.

وأضافت "فتح" أن الحديث عن المناهج الفلسطينية "معزوفة إسرائيلية قديمة؛ تهدف إلى محاصرة القيادة الفلسطينية، ودفعها لتعقيم المناهج المدرسية من الروح الوطنية".

ولفتت الحركة إلى أن "المساعي الإسرائيلية لمحاربة القيادة الفلسطينية على الصعيد الدولي بلقمة عيش شعبنا؛ تلقت انتكاسة"، معربة عن أملها أن يكون القرار الأوروبي "نهاية المطاف للتحريض الإسرائيلي ضد القيادة وشعبنا وقضيته العادلة".

وكانت اللجنة الأوروبية الفلسطينية الفرعية للشؤون الاجتماعية والصحة، قد أكدت خلال اجتماعها السنوي الذي عقد أمس الأربعاء، أنها ستواصل العمل المشترك مع الحكومة الفلسطينية لتقديم المساعدات للأسر الفقيرة والمهمشة.

وشدد الجانب الأوروبي على أن "تعزيز منظومة الحماية الاجتماعية؛ جزء لا يتجزأ من سياسة الاتحاد الأوروبي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.