الاحتلال يشدد إجراءاته الأمنية في القدس خشية وقوع هجمات جديدة

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، أمر قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، بزيادة استعداداتهم في القدس المحتلة، وإبداء مزيد من اليقظة.

ونقل موقع "واللا" الإخباري العبري، عن بينيت قوله خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية، إن "الهجوم الذي حصل اليوم هو الثاني الذي يقع مؤخرًا في القدس، وقد وجهت القوات الأمنية لزيادة الاستعدادات، خوفًا من هجمات ملهمة، وعلينا زيادة اليقظة لمنع المزيد من الهجمات".

ونقلت إذاعة جيش الاحتلال عن مصدر أمني قوله، إن "حماس تحاول باستمرار تنفيذ عمليات في القدس والضفة، وهناك مخاوف من محاكاة هجوم اليوم وتنفيذ المزيد من الهجمات".

وقُتِل اليوم الأحد مستوطن وجرح ثلاثة من أفراد شرطة الاحتلال، في هجوم بإطلاق نار، نفذه القيادي في حركة "حماس" بمخيم شعفاط، فادي أبو شخيدم (42 عاماً) قبل أن يستشهد خلال اشتباك مع أمن الاحتلال.

والشهيد تخرح من كلية الدعوة وأصول الدين في جامعة القدس، وعمل مدرسًا وخطيبًا وواعظًا في مساجد القدس والمسجد الأقصى.

والأربعاء الماضي؛ استشهد الفتى عمر أبو عصب (16 عامًا) من بلدة العيسوية شرق القدس المحتلة، برصاص قوات الاحتلال، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن في القدس المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.