"الشاباك" يزعم تفكيك "خلايا لحماس" خططت لتنفيذ هجمات قاسية

قالت قناة "كان" العبرية إن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، كشف بنى تحتية واسعة النطاق لـ"حمـاس" في الضفة الغربية كانت تخطط لتنفيذ هجمات قاسية في "إسرائيل".
 
وبحسب زعم "الشاباك" فقد تم اعتقال أكثر من 50 ناشطاً من حمـاس في عملية مشتركة نفذها الشاباك والجيش والشرطة وحرس الحدود، ضبطوا خلالها كمية كبيرة من الأسلحة والمواد لصنع نحو 4 أحزمة ناسفة.
 
كما ادعى جهاز الأمن العام الإسرائيلي أن من أدار عملية التجنيد والتمويل هما صالح العاروي نائب رئيس الحركة، وزكريا نجيب من القدس، أحد منفذي عملية أسر الجندي نحشون فاكسمان، ولهذه الغاية تم تجنيد نشطاء في حماس من الخليل وجنين ورام الله، وكان أحد النشطاء المركزيين الذين بادروا لتشكيل الخلايا حجازي القواسمي من الخليل، والذي سبق وتعرض للاعتقال مرات عديدة.
 
وتزامن الادعاء عن الكشف عن الخلايا المزعومة لحماس، بعد يوم من عملية باب السلسلة في القدس القديمة التي نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم، وكذلك مع الزيارة التي يقوم رئيس الاحتلال الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، إلى بريطانيا التي تسعى لتصنيف حركة حماس "إرهابية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.