أول تعليق للسلطة الفلسطينية على إعدام الاحتلال شابًا في القدس

دانت السلطة الفلسطينية، جريمة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب محمد شوكت محمد سليمة (25 عاماً)، من مدينة سلفيت، في مدينة القدس المحتلة.
 
وأشارت السلطة، إلى أن "هذه الجريمة تأتي في سياق التصعيد الإسرائيلي المستمر ضد أبناء شعبنا، وهي استمرار لمسلسل القتل اليومي الذي لا يمكن السكوت عليه".
 
وأكدت أن قتل الشاب سليمة وهو جريح جريمة حرب موثقة، داعية المجتمع الدولي، إلى "ضرورة التحرك فوراً لوقف جرائم الاحتلال، وتوفير الحماية لأبناء شعبنا، وإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية".
 
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أعدمت الشاب الفلسطيني محمد شوكت سليمة من مدينة سلفيت، عقب تنفيذه عملية طعن في منطقة باب العمود في مدينة القدس، أسفرت عن إصابة مستوطن بجروح خطرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.