87 مستوطنًا يقتحمون باحات "الأقصى" بحراسة شرطة الاحتلال

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الثلاثاء، باحات المسجد الأقصى، بحراسة شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت مصادر محلية، أن 87 مستوطنا اقتحموا "الأقصى"، على شكل مجموعات، تحت حماية من شرطة الاحتلال ومخابراته.

وأشارت إلى أن عمليات الاقتحام تمت منذ ساعات الصباح الباكر، من خلال "باب المغاربة" (إحدى بوابات الأقصى في الجدار الغربي للمسجد).

وبيّنت أن المستوطنين تجوّلوا في باحاته، وسط تلقّيهم شروحات توراتية حول "الهيكل" المزعوم، كما أدوا طقوسًا "تلمودية" بالمنطقة الشرقية للمسجد الأقصى.

وكانت مصادر عبرية، كشفت اليوم، عن أن 1559 مستوطنا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الأيام الثمانية الماضية، تزامناً مع ما يسمى عيد الأنوار العبري (حانوكا) الذي انتهى أمس الاثنين، مقارنة مع 884 مستوطناً اقتحموا المسجد في العام الماضي.

ونقلت القناة "السابعة" العبرية، عن جماعات "الهيكل" الإسرائيلية المتطرفة قولها، إنه تم تسجيل رقم قياسي يومي في عدد المقتحمين للمسجد الأقصى أمس الأول الأحد، حيث شارك في عملية الاقتحام 411 مستوطناً.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين اليهود باقتحام "الأقصى" على فترتين؛ صباحية ومسائية تستمر عدة ساعات.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات إسرائيلية مستمرة من المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على روّاده.

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح باب المغاربة، ومن خلاله تنفذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.