مسؤول فلسطيني: "الأونروا" تعاني من تهديد وجودي

حذر سفير السلطة الفلسطينة لدى لبنان أشرف دبور، اليوم الثلاثاء، من "تهديد وجودي" لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، قد "يؤدي إلى الانهيار".

وأكد دبور أن الضغوط التي تتعرض لها "الأونروا" ودولة فلسطين، هي "محاولات لفرض قرارات وإملاءات وشروط ولها أهداف سياسية".

وشدد على أن الفلسطينيين "ليسوا في موقف ضعيف"، وأن "باستطاعتهم المواجهة، وإسماع صوتهم للمجتمع الدولي الذي يجب أن يتحمل مسؤولياته".

واستمع دبور إلى شرح مفصل من المفوض العام لـ"الأونروا" فيليب لازاريني، حول أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان واحتياجاتهم، بحضور مدير شؤون الوكالة في لبنان كلاوديو كوردوني.

وجرى خلال اللقاء، استعراض وتقييم احتياجات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ويبلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان 174 ألفًا و422، يتوزعون على اثني عشر مخيما، وعدد من التجمعات.

ويحرم اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، من كثير من الحقوق المدنية والاقتصادية؛ إذ يمنعون من تملك العقارات، والعمل في أكثر من ثلاثين مهنة، بما فيها المهن الحرّة، وفقا لدراسة أعدتها الجامعة الأمريكية ببيروت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.