محكمة أمريكية تردّ دعوى قضائية تطالب السلطة الفلسطينية بتعويضات مالية

أعلن وزير المالية الفلسطينية شكري بشارة، اليوم السبت، أن محكمة فيدرالية أمريكية قضت برد دعوى قضائية مقامة ضد السلطة ومنظمة التحرير للمطالبة بتعويضاتٍ مالية.

 

وأضاف بشارة، في بيان صحفي اطلعت "قدس برس" عليه، أن "محكمة فيدرالية في نيويورك، أصدرت حكمًا في قضية مقامة ضد السلطة ومنظمة التحرير، للمطالبة بتعويضات بمئات الملايين".

 

وذكر بشارة أن الدعوى تم رفعها "في ظل القوانين التي تم تعديلها خصيصاً لإخضاع السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير لصلاحية المحاكم الأمريكية".

 

وأوضح بشارة أن القاضي بالمحكمة الأمريكية، جيسي فورمان، في مانهاتن، أصدر قراراً برد هذه الدعوى القضائية، واعتبار القوانين المعدلة غير دستورية، مؤكداً أن وزارة المالية ستواصل متابعة هذه الملفات.

 

وأعرب بشارة عن سعادته بالقرار قائلاً: "إن العدالة تسمو والحق يسمو"، موضحاً أن فريق المحامين الذي يتابع هذه القضايا، قد نجح في إظهار عدم دستورية هذه القوانين الأمريكية المعدلة.

 

وأشار إلى أن فريق المحامين الذي يعمل مع السلطة الفلسطينية منذ 2014 "نجح برد جميع القضايا المرفوعة عليها، تحت مبدأ عدم صلاحية المحاكم الأمريكية، ولكن سعي اللوبي الذي يقيم القضايا المقامة ضد السلطة، تمكن من تعديل القوانين عبر الكونجرس".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.