"غسل الصحون" يشعل "مشاجرة عنيفة" بين العشرات من جنود الاحتلال

كشفت قناة عبرية عن مشاجرة عنيفة وقعت بين العشرات من جنود الكتيبة 13 في لواء غولاني، داخل قاعدة عسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي، في هضبة الجولان السورية المحتلة.

ووفق القناة 14، فقد وقع الاشتباك مساء الخميس الماضي، بين جنود من سريتين بالكتيبة في قاعدة تسليم العسكرية، ما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود بجروح، نقلوا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأوضحت القناة أن "الشجار اندلع أثناء توجه جندي لغسل صحون في غرفة الاستحمام التابعة للسرية الأخرى، حيث طرده بعض جنودها وشتموه".  

وتابعت: "أبلغ الجندي زملاءه بما حدث، واشتعل الشجار الجماعي الذي شارك فيه ضابطان" .

ووصف متحدث باسم جيش الاحتلال الحادث بـ"الخطير، ولا يتفق مع قيم الجيش الإسرائيلي" وفق قوله، لافتاً إلى أنه "لا يزال قيد التحقيق".

يُشار إلى أنه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، اندلع شجار بين فصيلين في لواء جبعاتي بقاعدة التدريبات اللوائية في "كتسيعوت" التابعة للنقب المحتل (جنوب فلسطين) على خلفية الوقوف في الطابور المفضي إلى غرفة الطعام، ما أدى إلى إصابة 21 جندياً بجراح.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.