حسين الشيخ ينفي تأجيل انعقاد المجلس المركزي الفلسطيني

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ، اليوم الاثنين، إن "المجلس المركزي"، لمنظمة التحرير، سينعقد مطلع شباط/فبراير القادم.
 
وذكر الشيخ، الذي يشغل منصب رئيس هيئة الشؤون المدنية (الجهة المسؤولة عن التنسيق مع الاحتلال)، في تغريدة على "توتير"، أن "المجلس المركزي سيناقش الملفات السياسية والتنظيمية والوطنية".
 
وأكد أنه "لا صحة للأخبار التي تتحدث عن تأجيله أوتأجيل القضايا المطروحة على طاولة الجنائية الدولية".
 
وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، أعلن في تصريحات صحفية، عن تأجيل جلسة المجلس المركزي التي كانت مقررة في 20 كانون ثاني/يناير الجاري، بسبب التزامات رئيس السلطة محمود عباس، بالسفر للخارج.
 
و"المجلس المركزي"، هو برلمان مصغر، منبثق عن المجلس الوطني الفلسطيني (أعلى هيئة تشريعية لفلسطينيي الداخل والخارج)، ويتبع لمنظمة التحرير الفلسطينية.
 
وكان "المجلس الوطني"، قد فوّض "المجلس المركزي" بصلاحياته خلال اجتماعه الأخير في عام 2018، حيث اجتمع للمرة الأولى منذ 22 عاماً، وقرر "إنهاء الالتزام باتفاق أوسلو، ووقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، والتحرر من علاقة التبعية الاقتصادية".
 
ويتكون "المجلس المركزي" من رئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية، وممثلين عن الفصائل والقوى الفلسطينية، والاتحادات الطلابية، واتحاد المرأة واتحاد المعلمين، واتحاد العمال؛ إلى جانب ممثلين عن أصحاب الكفاءات؛ بالإضافة إلى ستة مراقبين، ويكون رئيس المجلس الوطني، رئيساً للمجلس المركزي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.