"حماس": السلطة تشارك في حصار غزة وتعيق الإعمار

جددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اتهامها للسلطة الفلسطينية بـ "المشاركة بشكل فاعل في حصار قطاع غزة وإعاقة الإعمار".

جاء ذلك ردًا على تحميل وزير الحكم المحلي في السلطة مجدي الصالح، حركة "حماس" مسؤولية غرق بعض المناطق في غزة، بسبب المنخفض الجوي الأخير.

وقال المتحدث باسم "حماس" حازم قاسم، في تصريح مكتوب تلقته "قدس برس" اليوم الاثنين، إنه: "لم يكن متوقعًا أفضل من ذلك، من مسؤول الحكم المحلي في سلطة عقيدتها التعاون الأمني مع الاحتلال وملاحقة المقاومة، بينما تتفاقم كل يوم معاناة شعبنا في الضفة والقدس والداخل وغزة بسبب هذه السياسات" على حد تعبيره.

ووصف المتحدث باسم "حماس" تصريحات الوزير في السلطة الفلسطينية بأنها  "انحياز وتساوق مع رواية الاحتلال"، مطالبًا بـ"محاسبته وطنيًا عليها".

وأكد القاسم، أن الشعب الفلسطيني "بحاجة لبث روح المسؤولية والتضامن والأمل" متهما السلطة بـ "المساهمة بشكل ممنهج في التمييز ضد سكان غزة، والمشاركة بشكل فاعل في الحصار على شعبنا .. ولعب دور رئيسي في إعاقة عمليات الإعمار" وفق ما يرى.

وتسبب المنخفض الجوي الذي ضرب الأراضي الفلسطينية مؤخرا، بغرق العديد من المنازل في قطاع غزة.

واتهمت السلطة الفلسطينية على لسان وزير الحكم المحلي فيها، حركة "حماس" بالمسؤولية التامة عن انهيار البنية التحتية في غزة، و اتهمتها بسرقة أموال الإعمار التي جاءت لغزة "وضخها تحت الأرض"، في إشارة إلى أنفاق المقاومة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حصار اتهام

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.