وقفة دعم للأسير "أبو حميد" أمام الصليب الأحمر بغزة

نظمت الأطر العمالية لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، اليوم الإثنين، وقفة جماهيرية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، دعماً وإسناداً للأسير المريض ناصر أبو حميد والأسرى الإداريين.

وحذر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، جاسر البرغوثي، من خطورة الوضع الصحي للأسير أبو حميد الذي يواجه الموت البطيء.

ودعا البرغوثي في كلمة لجنة الأسرى، السلطة الفلسطينية للقيام بدورها بتفعيل السفارات والجاليات المنتشرة في العالم "لفضح جرائم الاحتلال المتواصلة، تجاه قضية الأسرى".

كما دعا الفصائل المتحاورة في الجزائر "للتوحد خلف قضية الأسرى"، داعياً قوى المقاومة الفلسطينية للعمل على تحريرهم بكل الوسائل والطرق المتاحة.

وقال منسق الأطر العمالية للفصائل، جهاد البربري: إن "ما يجري مع الأسير أبو حميد، جريمة متكاملة وبكل المقاييس، وتستدعي من الجميع التحرك السريع والعاجل لإنقاذه .. وتسليط الضوء على سياسة الإهمال الطبي الذي بات سيفاً مسلطاً على حياة الأسرى في سجون الاحتلال".

واعتبر البربري أن المنظمات الحقوقية الدولية "لا تقوم بواجبها تجاه الأسرى في سجون الاحتلال، لا سيما توفير الحماية للأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء، من جرائم الاحتلال وقوانينه العنصرية، والعمل على الإفراج عنهم".

واعتقل "أبو حميد" عام 2002، وهو محكوم بالسجن 7 مؤبدات (مدى الحياة) و50 عاماً، بتهمة مقاومة الاحتلال والمشاركة في تأسيس "كتائب شهداء الأقصى"، التابعة لحركة "فتح"، وهو أحد خمسة أشقاء محكومون في سجون الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.