السلطة الفلسطينية تدين إعدام الاحتلال للشاب جرادات

أدانت وزارة الخارجية التابعة للسلطة الفلسطينية، "جريمة الإعدام الميداني البشعة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، والتي أدت لاستشهاد الشاب فالح جرادات".

 وعدّت "الخارجية" في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الاثنين، حادثة الإعدام "امتداداً لمسلسل الإعدامات الميدانية وعمليات القتل خارج القانون التي يرتكبها الاحتلال ومستوطنيه بحق المدنيين".

  وقالت إن "الجريمة تأتي تنفيذا لتعليمات إطلاق النار الجديدة التي أقرها المستوى السياسي والعسكري في دولة الاحتلال، والتي تسهل قتل الفلسطينيين".

وحملت الوزارة، الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية المباشرة عن هذه الجريمة البشعة"، ورأت أن "صمت المجتمع الدولي على انتهاكات وجرائم الاحتلال ومستوطنيه، يشكل غطاءً لتلك الجرائم".

 وطالبت "الخارجية"، الأمم المتحدة والإدارة الأمريكية "بتفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف استفرادها بالفلسطينيين".

واستشهد الشاب جرادات، ظهر اليوم، عقب إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه، بزعم تنفيذه عملية طعن على مفرق مستوطنة "غوش عتصيون" (جنوب بيت لحم).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.