محكمة "إسرائيلية" تسمح للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية في "الأقصى"

 قضت محكمة "إسرائيلية" في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأحد، بالسماح للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى المبارك.

وألغت محكمة الاحتلال، "قيودًا مفترضة" على مستوطنين، وقرارًا بإبعادهم عن البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بعد أدائهم طقوسًا تلمودية، داخل باحات المسجد.

وخلص قرار المحكمة، إلى السماح لمقتحمي المسجد الأقصى من المستوطنين، بأداء صلوات يهودية في باحاته، معتبرة أن أداء الطقوس التلموية "لا يخالف القانون".

وعدّ قرار  محكمة الاحتلال، ترديد الصلوات التلمودية، والاستلقاء على الأرض خلال اقتحام المسجد الأقصى، "أمرا مسموحًا ولا يخالف القانون".

 وجاء القرار بعد استئناف ثلاثة مستوطنين، حكمًا صدر الأسبوع الماضي، يقضي بإبعادهم عن البلدة القديمة، عقب تأديتهم طقوسًا تلمودية، خلال اقتحامهم المسجد الأقصى.

وكانت شرطة الاحتلال، قد ألقت القبض على المقتحمين الثلاثة، الأسبوع الماضي، وحصلت على قرارًا بإبعادهم لمدة 15 يومًا عن المسجد الأقصى؛ لأن "سلوكهم قد يؤدي إلى انتهاك السلم العام".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.