الاتحاد الأوروبي يطالب بالتحقيق في جريمة قتل الفتى "يامين"

طالب الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، بفتح تحقيق في جريمة قتل الفتى الفلسطيني غيث يامين من نابلس (شمال الضفة الغربية).

وقال الاتحاد، في بيان تلقته "قدس برس": "حزينون لمقتل غيث يامين البالغ من العمر 16 عامًا، بعد إصابته برصاص القوات الإسرائيلية في رأسه، وإصابة 88 فلسطينيًا، من بينهم موظفون في الهلال الأحمر، خلال مواجهات عنيفة في نابلس الليلة قبل الماضية".

وشدد البيان على "ضرورة حماية الأطفال في جميع الظروف"، مشيرًا إلى أنه "يجب التحقيق في هذا الحادث (قتل الفتى يامين) وضمان المساءلة الكاملة".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، أمس الأربعاء، قد أعلنت عن استشهاد الفتى غيث يامين (16 عامًا)، متأثرًا بجروح أصيب بها، إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص تجاهه في منطقة قبر يوسف شرق مدينة نابلس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.