الجيش الإسرائيلي يُخضع طفلة فلسطينية للتحقيق الميداني

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأربعاء، الطفلة سلوى سدر (12 عاما)، واقتادتها إلى أحد الحواجز العسكرية، وأخضعتها للتحقيق الميداني وسط مدينة الخليل (جنوب الضفة).

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية /وفا/ عن شادي سدر، والد الطفلة سلوى، أن "جنود الاحتلال اقتحموا منزله في شارع الشلالة وسط الخليل، وقاموا باحتجاز ابنته سلوى ، واقتادوها إلى الحاجز العسكري المقام قرب ساحة البلدية، ومنعوه من مرافقتها إلى داخل الحاجز، وأخضعوها للتحقيق، وهي بحالة خوف وبكاء شديدين، بذريعة حملها سكينا أثناء وجودها داخل فناء منزله".

وأطلق جنود الاحتلال سراحها بعد تهديدها وعائلتها بالعودة لاعتقالهم، عقب انهيار الطفلة نتيجة الخوف والبكاء، بحسب شهود عيان.

وتتعرض عائلات فلسطينية في شارع الشلالة لاعتداءات من قبل الاحتلال ومجموعات المستوطنين، في محاولة لتهجيرهم من منزلهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.