تقرير: 14 طفلا فلسطينيا استشهدوا برصاص الاحتلال منذ بداية العام

أكدت هيئة حقوقية متخصصة بمراقبة الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال الفلسطينيون، استشهاد 14 طفلا برصاص الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العام الحالي.

وقالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فرع فلسطين، في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الجمعة، إن  القوات الإسرائيلية أطلقت، أمس الخميس، النار على الطفل الفلسطيني عودة محمد عودة صدقة (16 عامًا)، وقتلته وسط الضفة الغربية المحتلة، ما رفع عدد الأطفال الذين قتلوا برصاص الاحتلال إلى 14.

وقال مدير برنامج المساءلة في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، عايد أبو إقطيش، إن "إفلات القوات الإسرائيلية من العقاب يتجلى بشكل كامل مع استمرار استهداف الأطفال الفلسطينيين، وليس لدى المجتمع الدولي ما يقدمه سوى الكلمات الجوفاء".

وأضاف في البيان ذاته، أن الاحتلال سيستمر في استهداف الأطفال الفلسطينيين بشكل غير قانوني، "مع الإفلات من العقاب، دون تحقيق العدالة والمحاسبة الفعليين".

وأكدت الحركة أن "الأدلة التي جمعتها تشير بانتظام، إلى أن القوات الإسرائيلية تستخدم القوة المميتة ضد الأطفال الفلسطينيين، في ظروف قد ترقى إلى القتل خارج نطاق القضاء، أو القتل العمد".

يشار إلى أن عام 2021 الأكثر دموية بالنسبة للأطفال الفلسطينيين منذ 2014، حيث قتلت القوات الإسرائيلية والمستوطنون المسلحون فيه 78 طفلاً فلسطينيًا، وفق الحركة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.