تقرير حقوقي: 44 انتهاكا إسرائيليا بحق إعلاميين فلسطينيين الشهر الماضي

قالت لجنة حقوقية عربية، اليوم الأحد، إن "إسرائيل" ارتكبت 44 انتهاكا بحق الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة، من بينها قتل صحفية، خلال شهر يونيو/ حزيران الماضي.

وذكرت "لجنة دعم الصحفيين" (مقرها بيروت)، في تقرير شهري، إن "قوات الاحتلال الإسرائيلي اغتالت بشكل متعمّد الشهر الماضي، الصحفية غفران وراسنة (31 عاما)، حيث أطلقت الرصاص الحي على جسدها بمخيم العروب بالخليل".

وأوضحت اللجنة، أن "أكثر من 17 صحفيا وإعلاميا يعملون في مؤسسات دولية وعربية ومحلية أصيبوا جرّاء الاعتداء المباشر عليهم من جيش الاحتلال أو المستوطنين".

وأضافت: "تلك الاعتداءات تنوعت بين الاعتداء اللفظي بكلمات عنصرية أو الجسدي عبر الاستهداف المباشر بالرصاص الحي أو المطاطي أو بالضرب والسحل والركل بالعصي وأعقاب البنادق".

ومن جانب آخر، رصدت اللجنة أكثر من 27 حالة انتهاك لمواقع التواصل الاجتماعي بحق صفحات وحسابات صحفيين وإعلاميين، في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني على الإنترنت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.