الآلاف يشيعون جثمان الشهيد وسيم خليفة في نابلس

شيع آلاف الفلسطينيين في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية وفي مخيم بلاطة شرقي المدينة، جثمان الشهيد وسيم نصر خليفة الذي ارتقى جراء إصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم.

 واندلعت اليوم الخميس، مواجهات بين الفلسطينيين في نابلس وقوات الاحتلال، عقب اقتحامها ومعها مئات المستوطنين المتطرفين المنطقة الشرقية من المدينة.

 وحُمل الشهيد خليفة على الأكتاف بعد إنزاله من سيارة الإسعاف وسط صيحات الغضب، ضد تعاظم جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

 وردد المشيعون عبارات مثل "من بلاطة سمعنا الصوت.. قاوم قاوم حتى الموت"، و"يا نابلس تحية من بلاطة الأبية"، و"بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

 وبعد الصلاة عليه، سار به المشيعون في أزقة مخيم بلاطة، وسط إطلاق نار كثيف من عشرات المسلحين الفلسطينيين.

 وقال القيادي في حركة "فتح" جمال الطيراوي، في كلمة له أثناء التشييع، إن الشهيد خليفة يمثل الجيل الجديد من الفلسطينيين الذي يرفض بقاء الاحتلال الإسرائيلي ويقاومه بكل ما يملكه. وأكد الطيراوي أن "مقاومة الاحتلال مستمرة على مختلف الأصعدة دون هوادة".

 وشدد على أن "هذه الرسالة يجب أن تصل إلى كل الأحزاب السياسية والقيادة الفلسطينية، بضرورة التوحد وإنهاء الخلافات الداخلية للتفرغ لمجابهة اعتداءات المستوطنين المتصاعدة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.