"هيئة علماء المسلمين" تطلق مبادرة "العراق الجامع"

تستعد "هيئة علماء المسلمين في العراق" لإطلاق مبادرة سياسية في العاصمة الأردنية عمان، يوم السبت المقبل (15|8)، بعنوان "العراق الجامع"، في محاولة منها لطرح رؤية لعراق جديد بعيداً عن التقسيم والطائفية.
ويترأس الهيئة المثنى حارث الضاري المقيم حالياً في عمان، حيث من المقرر أن يطلق مبادرته "العراق الجامع" مساء السبت المقبل، رداً على مبادرات التقسيم المطروحة في الوقت الراهن.
وترفض "هيئة علماء المسلمين" تقسيم العراق كما ترفض مبدأ الأقاليم، وتدعو إلى عراق موحد بعيدا عن المحاصصة الطائفية ودعاوى التقسيم.
وتضطلع الهيئة منذ ميلادها الذي ترافق مع الاحتلال الأميركي للعراق، بدور سياسي كمرجعية دينية وسياسية للعرب السنة في العراق.
وتعرّف الهيئة نفسها بأنها "كيان يضم مجموعة من العلماء المتخصصين بالشريعة يحملون مجموعة من المفاهيم والمقاييس والقناعات الإسلامية يعاونهم في ذلك المسلمون من أهل الاختصاص في العلوم الأخرى، ويؤازرهم عامة المسلمين في النشاط العلمي".
وكانت العاصمة الأردنية عمان قد استضافت الصيف الماضي مؤتمراً لعدد من الشخصيات العراقية السنية والشيعية والكردية تحت عنوان مؤتمر "دعم الثورة وإنقاذ العراق" الذي خرج بتوصيات ومقررات تؤكّد على التمسك بوحدة العراق بكل مكوناته ورفض تقسيمه تحت أي ذريعة وإسناد الثورة الشعبية المعارضة بكل الوسائل الممكنة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.