"أبناء الأزهر": 12 ألف مطارد في صفوفنا منذ مجزرة رابعة

أفاد بيان منسوب لـ "أبناء الأزهر الأحرار"، بأن قوات الجيش والشرطة المصرية قتلت 55 عالماً من علماء الأزهر خلال فضّها لاعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة" في مثل هذا اليوم 14 آب (أغسطس) من عام 2013.
ودعا البيان الموقّع من قبل كل من "حركة أبناء الأزهر الأحرار" و"اتحاد شباب الأئمة والوعاظ في الخارج" ونقابة الدعاة المصرية و"الاتحاد العالمي لعلماء الأزهر"، الشعب المصري إلى "إعلان حالة النفير العام اليوم الجمعة (14|8)، وإعلان العصيان المدني في مختلف أرجاء البلاد ضد الطغاة والمستبدين الذين قتلوا العباد وأفسدوا في البلاد (...)، في محاولة لأن نسترد ثورتنا ونبني وطننا، ونعيد حق الشهداء والمصابين، ونحرر الأرض من الحكام المتجبرين"، حسب ما جاء في البيان.
وطالب جميع الحركات الثورية وأصحاب الرأي والفكر بـ "التوحد خلف هدف واحد وهو إسقاط هذا النظام الفاسد المستبد وكل رموزه".
وقال البيان "في الذكرى الثانية لمجزرة رابعة بلغ عدد من تم قتلهم من علماء الأزهر في فض اعتصامي رابعة والنهضة 55 عالماً، وفي مجزرة الحرس الجمهوري 13، وفي مجزرة المنصة 6، كما استشهد 74 طالبا من أبناء جامعة الأزهر في أحداث وفعاليات مختلفة، وتم اعتقال أكثر من 6 آلاف من الأئمة والدعاة والوعاظ والمدرسين وأساتذة وطلاب جامعة الأزهر، بينهم 500 طالب اعتقلوا من داخل الحرم الجامعي و161 طالبة، كما جرى الحكم على 5 من أساتذة جامعة الأزهر بالإعدام، وبالمؤبد لـ 10 من الأئمة والدعاة والوعاظ، إلى جانب مئات الأحكام بحق أبناء الأزهر الأحرار"، وفق البيان.
وأشار إلى أن عدد المطاردين من أبناء الأزهر من أئمة ووعاظ وأساتذة تجاوز 12 ألف شخص تلاحقهم الاجهزة الأمنية المصرية.
وتحدّث البيان، عن تعرّض 30 معتقلة من طالبات الأزهر لعمليات اغتصاب داخل سجون ومعسكرات تابعة للأمن المركزي منذ المجزرة التي استهدفت جموع معارضي الانقلاب العسكري في مصر، حيث نظّم أولئك اعتصامات ومسيرات اتخذّت الرئيسية منها مكاناً في "ميدان رابعة العدوية" في القاهرة و"ميدان النهضة" بالجيزة، وأسفر فضّها من قبل قوات الجيش والشرطة المصرية عن 670 قتيلا ونحو 4400 مصابا، بحسب ما أعلنته وزارة الصحة المصرية.
ووصفت منظمة "هيومات رايتس ووتش" الدولية في تقرير لها، ما جرى في ميداني "رابعة" و"النهضة" بأنها "جرائم ضد الإنسانية تعبّر عن أخطر حوادث القتل الجماعي غير المشروع في التاريخ المصري الحديث".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.