الاعتداء على أحد موظفي الأوقاف في الأقصى

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء (18|8)، على أحد موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس، وذلك بالقرب من "باب المجلس" (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك).
وأفادت مراسلة "قدس برس" بأن أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية اعتدى على سكرتير مدير الأوقاف الإسلامية بسام أبو لبدة بالتدافع، عقب منعه من الدخول إلى الأقصى وممارسة عمله في الدائرة.
وأشارت إلى أن عناصر شرطية أخرى اعتدت على مجموعة من الأطفال الفلسطينيين عند "باب الرحمة" أثناء اقتحام مجموعة من المستوطنين للمسجد الأقصى، في حين احتجزت قوات الاحتلال المتمركزة عند أبواب المسجد البطاقات الشخصية لعدد من المصلين، في الوقت الذي قامت فيه عناصرها بتصوير المرابطين الذين قاموا بالتصدّي للاقتحامات اليهودية للأقصى هذا الصباح.
تجدر الإشارة إلى أن ثلاث مجموعات من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى المبارك من جهة "باب المغاربة" بحماية مشددة من عناصر شرطة الاحتلال، حيث قام المستوطنون بالرقص والغناء عند "باب السلسلة" بعد انتهاء فترة اقتحامهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.