تشييع جثمان الشهيد أبو عمشة في جنين

شيّعت جماهير الشعب الفلسطيني في شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الثلاثاء (18|8)، جثمان الشهيد محمد بسام أبو عمشة الذي قضى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز "زعترة" العسكري قرب نابلس، أمس الاثنين.
وانطلقت مسيرة التشييع من مستشفى "النجاح" بنابلس متوجهة إلى بلدة الشهيد ومسقط رأسه بلدة كفر راعي قضاء جنين شمال الضفة الغربية، حيث ألقيت عليه نظرة الوداع الاخيرة وتمت الصلاة عليه في مدرسة "مسقط" الثانوية، قبل أن يواري جثمانه الثرى في مقبرة البلدة.
وفي السياق ذاته، أكدت عائلة الشهيد أبو عمشة على أن قوات الاحتلال أعدمت نجلها بشكل متعمد ومباشر، حيث قام الجنود بإطلاق النار عليه أثناء تواجده على حاجز "زعترة" جنوب نابلس، ومنعوا طواقم الإسعاف الفلسطيني من الاقتراب منه وتركوه ينزف حتى الموت، ومن ثم تم احتجاز جثمانه لثماني ساعات قبل تسليمه للجانب الفلسطيني.
وقالت العائلة "إن زعم الاحتلال بان الشهيد حاول طعن جندي، ما هو إلا محض كذب، وتبرير جاهز للجريمة"، مشدّدة على أن نجلها كان متوجهاً إلى مكان عمله حين قام جنود الاحتلال بإنزاله من السيارة التي كان يستقلها واستفزازه ومحاولة إهانته، ومن ثم إعدامه، حسب تأكيدها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.