رئيس الشؤون الدينية التركية يستنكر اقتحام الأقصى

استنكر رئيس الشؤون الدينية التركية محمد كورماز، اقتحام مستوطنين وجنود إسرائيليين لباحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الأحد (13|9)، وقيامهم بالاعتداء على المسجد القبلي والمصلين داخله.

وقال كورماز في بيان صحفي صدر عنه "لا يمكن قبول اقتحام إسرائيل عند صلاة الفجر المسجد الأقصى، الذي يعتبر أحد أقدس ثلاثة مساجد لدى المسلمين"، معربا عن استنكاره للاحتلال الإسرائيلي للأقصى، والذي تتجلّى معالمه واضحة من خلال انتهاك قدسية حرية العبادة التي تعترف بها جميع الأديان والحضارات، وفق البيان.

وأفاد بأن إغلاق المسجد الأقصى أمام المسلمين وإخراج عدد كبير من المتعبدين من داخل المسجد، والسماح بالمقابل لـ 40 مستوطنا باقتحامه بمناسبة "عيد رأس السنة العبرية"، تعبّر عن "خطوة خطيرة على طريق التقسيم الزماني للمسجد الأقصى".

ورأى الوزير التركي، أن الانتهاكات الإسرائيلية "انتقلت إلى مرحلة جديدة اليوم، لتبدأ محاولة التقسيم الزماني والمكاني للأقصى قسرا".

وطالب الاحتلال الإسرائيلي بـ "الرجوع عن هذه المحاولة الخطيرة، وفتح المسجد الأقصى، والابتعاد نهائيا عن أي تقسيم أو أمل باحتلال المسجد، قبل أن تنحو الأمور منحى لا يمكن مواجهته"، على حد تعبيره.

وكان عشرات المصلين والمرابطين أصيبوا بجراح وحالات اختناق فجر اليوم الأحد، جراء إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية خلال اقتحامها المسجد الأقصى والجامع القبلي المسقوف، حيث تم إخلاء المسجد من المسلمين لتهيئة اقتحامه من قبل المستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.