تدهور الوضع الصحي لأسير فلسطيني مضرب عن الطعام

أفاد مركز حقوقي فلسطيني أن الوضع الصحي للأسير المضرب عن الطعام سليمان محمد توفيق اسكافي (30 عاماً) من مدينة الخليل، تدهور جراء تواصل إضرابه منذ بداية شهر أيلول (سبتمبر) الحالي؛ احتجاجاً على استمرار اعتقاله إدارياً .
وقال مركز "أسرى فلسطين" للدراسات في بيان تلقته "قدس برس" الثلاثاء (15|9) إن الأسير المضرب اسكافي، يعاني من ضعف وهزال عام في الجسم، كما أنه يتكلم ويتحرك ببطء شديدين، ويشتكي من آلام في الرأس والمعدة بشكل متواصل، إضافة إلى انعدام قدرته على النوم، وما ضاعف من إعيائه نقله منذ بداية اضرابه 3 مرات، حيث يقبع حالياً في زنازين عزل سجن النقب الصحراوي، ويمنع من زيارة عائلته أو المحامي؛ في محاولة للضغط عليه والتراجع عن إضرابه المتواصل منذ أسبوعين.
وأضاف أن إدارة السجن حتى اللحظة لم تأخذ بمطالب الأسير اسكافي وتحاول التعتيم على قضيته، رغم التدهور الشديد على حالته الصحية، وتصر على مواصلة اعتقاله الإداري.
يذكر أن الأسير سكافي معتقل منذ تاريخ 12 تشرين ثاني (نوفمبر) 2014، وصدرت بحقّه عدّة أوامر إدارية، وكان قد أمضى ستة أعوام متفرقة في سجون الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.