أبوردينة: انقلاب "حماس" في غزة شجع الاحتلال على التمادي

أكد الناطق الرسمي باسم السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينه على أن "استمرار الاقتحامات والاستفزازات اليومية في مدينة القدس المحتلة، واستمرار استخفاف إسرائيل بالمشاعر الدينية الفلسطينية والعربية سيكون له عواقب وخيمة"، مشيرا إلى انه سيتم اتخاذ الإجراءات المناسبة، واللجوء إلى قرارات مهمة".
وشدد أبو ردينة في تصريحات له اليوم الثلاثاء (15|9)،  "على إسرائيل أن لا تعتقد أن الضعف العربي الحالي تستطيع استغلاله، ذلك أن الواقع الحالي سيتغير وفق حركة التاريخ، ولصالح فلسطين، والأمة العربية".
وأكد على أن مواصلة إسرائيل اعتداءها السافر على المسجد الأقصى المبارك، وتجاهلها لكل الدعوات العربية والدولية لوقف هذا التصعيد يستدعي تحركا عربيا، وإسلاميا، ودوليا لهذه الحرب الدينية التي فرضتها إسرائيل، والتي ستجر المنطقة إلى حروب لا تنتهي.
وأضاف: "إن إرادة الشعب الفلسطيني لا يمكن أن تنكسر، وأن التراخي الدولي والانحياز الأمريكي بدعم إسرائيل ستكون له نتائج سلبية على المنطقة".
وأشار أبو ردينه إلى أن "استمرار الانقسام إثر الانقلاب (في غزة) شجع إسرائيل على التمادي والاستخفاف بالشعب الفلسطيني، لأن الانقسام حوّل الصراع ضد الاحتلال إلى صراع داخلي استفادت منه إسرائيل".
وذكر أبو ردينه أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، "أجرى سلسلة من الاتصالات، وبعث برسائل هامة لكافة الأطراف، مطالبا بمواقف مشتركة وجادة لحماية القدس والمقدسات قبل فوات الأوان" على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.