الاحتلال يستهدف قوة أمنية فلسطينية جنوب قطاع غزة

قالت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال تحاصر قوة من عناصر الضبط الميداني التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية في غزة جنوب شرق قطاع غزة مع وجد إصابات في صفوف عناصر الأمن الفلسطينية.

وأضافت المصادر لـ "قدس برس" أن قوة عسكرية إسرائيلية فتحت صباح اليوم الثلاثاء (15|9) نيران أسلحتها الرشاشة تجاه قوة من عناصر الضبط الميداني التابعة لوزارة الداخلية وذلك في منطقة "السناطي" شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأوضحت أن إطلاق النار أدى إلى وقوع إصابات في القوة الفلسطينية ومحاصرتها من قبل قوات الاحتلال التي منعت سيارات الإسعاف الوصول إليها لإنقاذ المصابين أطلقت النار تجاهها.

وأكدت المصادر أن الاحتلال التي عزز قواته في تلك المنطقة تعرضت لإطلاق نار من قبل قوة الضبط الميداني وكذلك المقاومة التي كانت ترابط في المكان من اجل فك الحصار عن المجموعة التي تتعرض لإطلاق نار.

كما استهدفتا قوات الاحتلال برج مراقبة للضبط الميداني، وسيارة في المكان، وإصابتهم بأضرار مادية.

وتعمل قوات "الضبط الميداني" على حدود قطاع غزة لحفظ الحدود منع أي تسلل من قبل الفلسطينيين إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وكانت وحدات الضبط الميداني حاولت مؤخرا منع عدد من الشبان من اجتياز الحدود، حيث تعرضت لإطلاق نار قوة عسكرية إسرائيلية ودارت اشتباكات دون ان يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

ويشار إلى أن عمليات التسلل ازدادت في الآونة الأخيرة من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م بغرض العمل، حيث تم اعتقال أكثر من 130 شخصًا، منذ مطلع تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.